الصفحة الرئيسية

الإخوان وموسم الحج 7/10/2013

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

الإخوان وموسم الحج

بقلم:   فاروق جويدة

**********************************

عاشت قيادات الإخوان المسلمين فترة طويلة من الزمن فى المملكة العربية السعودية وقد وفرت لهم السعودية كل وسائل الحماية والرعاية ومنهم من حقق ثراء واسعا ومنهم من تحول الى رمز دينى كبير ولم تمنع المملكة العربية السعودية احدا منهم فى ان يمارس نشاطه. وانتقلت هذه الرعاية الى دولة الكويت ثم دولة الإمارات وبقية دول الخليج. وحين اقتحمت قوات صدام حسين الكويت هرولت قيادات الإخوان الى بغداد واعلنت تأييدها لصدام حسين وباركت احتلال الكويت وكان هذا رد الجميل من الإخوان لدول الخليج. والغريب فى الأمر الآن ان التنظيم العالمى لجماعة الإخوان المسلمين قرر ان يفسد موسم الحج هذا العام على المملكة العربية السعودية لأنها ايدت خريطة الطريق ووقفت مع الشعب المصرى فى إصلاح مساره السياسى. قرر الإخوان المسلمون رفع أعلام وعلامات رابعة العدوية يوم عرفات وما يترتب على ذلك من مظاهرات وتجمعات لا تتناسب مع قدسية الحج. ان ما حدث فى رابعة العدوية فى مصر موقف سياسى بحت لا علاقة له بالإسلام الدين والعقيدة. والصراع الدائر فى مصر بين الجيش والشعب من جانب والإخوان من جانب آخر صراع سياسى لا علاقة له بالدين. ما حدث فى مصر مواجهات بين قوى سياسية متصارعة وهنا يجب ان يكون واضحا ان شعائر الحج تدور فى دولة اخرى ولا علاقة للسلطات المصرية بما يحدث فى عرفات وان ما يفكر فيه الإخوان من محاولة ارباك المشهد الدينى الرائع فى موسم الحج يعتبر تدخلا سافرا فى شئون المملكة العربية السعودية مما يعطيها حق الرد والتعامل معه بحسم. وبجانب هذا فإن انتقال معركة رابعة العدوية وهى شأن مصرى خالص الى ربوع المملكة العربية السعودية يعتبر اعتداء على سيادة دولة. ان هذه الدعوة التى اطلقها التنظيم الدولى للإخوان المسلمين ضد موسم الحج وضد المملكة العربية السعودية سوف يؤثر بالسلب على علاقات قوية بين الدول الإسلامية والسعودية خاصة ان هذه الدول تتحدث عن الإسلام وتدعى انها تدافع عنه ولا اعتقد ان هناك دولة احق بالحديث عن الإسلام او الدفاع عنه اكثر من السعودية دولة الوحى ومهبط الرسالة.

أضف تعليق