الصفحة الرئيسية

جمال عبدالناصر 30/9/2013

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

جمال عبدالناصر

بقلم:   فاروق جويدة

**********************************

اختلف الناس حول جمال عبدالناصر مواقف وتاريخا وفكرا ولكنهم لم يختلفوا عليه زعامة واستقامة ودورا. كان البعض يرى ان عبدالناصر خاض معارك كثيرة دفع المصريون ثمنها ولكن كان هذا قدر مصر ودورها. وكان البعض يرى ان عبدالناصر ضحى بطبقة اجتماعية كان لها دورها فى بناء مصر ولكن فى المقابل فإن عبدالناصر احدث ثورة اجتماعية غير مسبوقة فى حياة المصريين. كان التعليم ثورة وكان توزيع الأراضى ثورة. وكان تأميم قناة السويس وتمصير الإقتصاد المصرى ثورة وكان دور مصر العربى من اليمن الى سوريا الى العراق والكويت ثورة. لم تكن حياة عبدالناصر هى ثورة يوليو فقط ولكن معظم القرارات التى اتخذها كانت ثورات فى حد ذاتها، ومازلت اذكر شيئين مع الزعيم الراحل خطابا ارسله لى وأنا تلميذ فى المرحلة الإعدادية واكتشفت ان لدى صديقى د. أحمد زويل خطابا مثله. اما المرة الثانية التى لا انساها كانت فى افتتاح مبنى الأهرام والزعيم يصافحنا لبيب السباعى رحمة الله عليه وانا والأستاذ هيكل يقول له هذان اصغر شباب الأهرام. يومها دارت فى رأسى كلمات وافكار كثيرة لم يسمعها أحد قلت يوما ان علاقة جيلى بجمال عبدالناصر هى اكبر قصة حب فى حياتنا لأنها لم تتكرر ولأنها بقدر ما اسعدتنا حلما بقدر ما ارهقتنا انكسارا لأننا لم نحب احدا بعده، فقد كان أجمل صفحات الحلم فى حياتنا. ان الشىء الغريب ان عبدالناصر ظل الحاضر الغائب رغم كل محاولات التهميش التى تعرض لها بعد رحيله، وقد اختلف الناس كثيرا حول دوره وانجازاته وانكساراته، ورغم هذا الإختلاف بقى حيا فى ضمير الناس. فى الحياة شخصيات تشبه المياه الراكدة فلا موج ولا صخب ولا حياة وهناك شخصيات تشبه البحار فيها الأمواج والأعاصير والرياح وايضا فيها المياه الهادئة. والأصداف واللالئ لا تعيش فى المياه الراكدة. وما يحدث فى المياه يحدث فى البشر فما اكثر العابرين الذين لم يلتفت اليهم احد. ولكن هناك من صنعوا التاريخ وغيروا احداثه وكان عبدالناصر واحدا من صناع التاريخ. احببناه. وعاتبناه وغضبنا منه وثرنا عليه ولكن المشكله انه هو وحده الذى علمنا ذلك كله.

أضف تعليق