الصفحة الرئيسية

قناة السويس وذاكرة المصريين 20/11/2013

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

قناة السويس وذاكرة المصريين

بقلم:   فاروق جويدة

*****************************

قلت للفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس لماذا اختفت القناة من ذاكرة المصريين سنوات طويلة. لقد بقيت سرا غامضا فى كل شىء وكأنها جزء بعيد عن الأرض المصرية. قليلا ما كنا نسمع اخبارها الا ذلك الرقم السنوى عن دخل القناة. ولكننا اخيرا بدأنا نشعر ان هناك مشروعا ضخما يعيش بيننا ولا نعرف عنه شيئا. إن قناة السويس لا تقل فى الأهمية عن السد العالى والأهرامات ولكنها كانت دائما بعيدة عن حياة المصريين. كانت المناسبة ندوة فى المجمع العلمى المصرى الذى انشأه نابليون بونابرت وزيارة قام بها اعضاء جمعية اصدقاء قناة السويس فى باريس التى يرأسها ارنوراميير حيث تم وضع حجر الأساس لمتحف قناة السويس بالإسماعيلية. كان امرا غريبا ان المصريين اصحاب القناة وبناتها هم آخر من اهتم بها ففى باريس متحف ضخم يحكى كل تاريخ القناة بالوثائق والصور وفيها جمعية اصدقاء قناة السويس ومن اهم الأعضاء فيها الأمير حسين طوسون وحفيد ديليسبس وشخصيات فرنسية اخرى. فى ندوة ثقافية شهدها مبنى المجمع العلمى المصرى بعد انقاذه من الحريق وتجديده عن طريق القوات المسلحة قدم د. احمد يوسف محاضرة رائعة عن قناة السويس فى الفكر الأوروبى شرح فيها حقائق كثيرة مجهولة منها ان مشروع القناة لم يبدأ مع ديليسبس ولكنه كان من اهم اهداف نابليون حين جاء فى حملته الى مصر وان المانيا كانت تريد تنفيذ المشروع بدعم من العثمانيين وان السلطان الغورى اهتم كثيرا بهذه الفكرة وان بدايتها الحقيقية كانت مع الحروب الصليبية وفى نهاية الندوة عرض الوفد الفرنسى فيلما جديدا عن نابليون فى مصر.
عدد كبير من اعضاء المجمع العلمى حضروا هذه المناسبة من بينهم د. فاروق إسماعيل ود. محمد الشرنوبى ود. محمود المناوى واعضاء السفارة الفرنسية فى مصر واخيرا ومع افتتاح مبنى المجمع العلمى اقتحمت قناة السويس الذاكرة المصرية بتاريخها وشواهدها وتقرر ان تقام فى مصر جمعية لأصدقاء قناة السويس من المصريين بالإتفاق بين هيئة القناة والمجمع العلمى. لأول مرة تصبح القناة حدثا ثقافيا فى حياتنا بعد ان اعادها الفريق مهاب مميش الى ذاكرة المصريين

أضف تعليق