يارب

يارب : احفظ مصر من أعداء الشعوب وتجار الدماء وقراصنة الدمار والمتربصين بأقدار البشر واجعلها دائما جنة فى الأرض بالحب والعدل والخير والجمال..

يارب : احفظ مصر من خطايا الأشرار من أبنائها وافتح لهم باب الهداية وطريق الهدى ولا تجعل منهم لعبة فى يد أعدائها والمتربصين بها..

يارب : امنحنا القدرة أن نواجه فساد النفوس وموت الضمائر بالحسم والعدل والقانون وطهر نفوسنا من الشر والأنانية..

يارب : افتح أبواب رحمتك لدعواتنا فى أن نتجاوز محنتنا ونعيد توحيد صفوفنا ونغلق كل أبواب الكراهية والانقسامات التى فرقتنا شيعا وأحزابا..

يارب : امنحنا القدرة أن نرى الحق حقا ونسانده وأن نرى الضلال ضلالا ونرفضه وأن تكون قلوبنا دائما مضيئة بالعدل والحب والتسامح..

يارب : لا تترك ظالما يتحكم فينا حتى لو كان منا ولا تترك فى صفوفنا حاقداً أو شارداً أو مجنوناً وأرشدنا دائما إلى كل ما يوحد صفوفنا ويجمع كلمتنا على حبك وطاعتك ورضوانك..

يارب : اجعل الأمن دائما سلاحنا والمحبة طريقنا والإخلاص مع النفس سبيلنا فى الحياة واحى ضمائرنا ولا تترك فى نفوسنا شيئا يهيئ لنا سبل الفرقة والضلال..

يارب : أنت القادر وحدك على أن ترفع عنا المحن والأزمات وأن توفر لنا طريقا من الخير يكفينا ويغنينا عن سؤال الآخرين.. فاحفظ بلادنا من شرور الناس وسخط الساخطين..

يارب : نحن نستقبل عاما جديدا اجعله ملاذا للرحمة ومنبعا للخير ودارا للعدل والأمن والسلام..

يارب : أنت القوى ونحن الضعفاء احفظ مصر وسدد خطاها واجعلها دائما بيتا من بيوت الرحمة بين أبنائها فاهد من ضل وارحم من غوى وسدد خطى من أصلح وأصاب..

يارب : نحن أقوياء بقدرتك .. وأغنياء بفضلك وأشقياء بدون غفرانك فلا تجعل مصائرنا فى يد من لا يرحمنا وافتح أمامنا أبواب رضاك وعفوك أنت أرحم الراحمين..

يارب : جعلت مصر دائما وطنا للأمن والسلامة احمر شبابها واحفظ ترابها وارحم شعبها واجعله دائما حصنا من حصون العدل والحق والتسامح.

About The Author


فاروق جويدة

شاعر مصري معاصر ولد عام 1946، و هو من الأصوات الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيرام ن ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح الشعري. *قدم للمكتبة العربية 20 كتابا من بينها 13 مجموعة شعرية حملت تجربة لها خصوصيتها، وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات حققت نجاحا كبيرا في عدد من المهرجانات المسرحية هي: الوزير العاشق ودماء على ستار الكعبة والخديوي.