الصفحة الرئيسية

بين الأمس واليوم

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

فى زمان مضى كان يقال إذا أردت ان تعرف شعبا فابحث فى قضاياه، والقضايا هنا تعنى اهتماماته وثقافته وفكره..وكانت هذه الأشياء تظهر فى كتاب أو صحيفة أو رأى كاتب أو مفكر وإذا حاولنا الآن ان نطبق هذه القاعدة على أحوالنا فى مصر فسوف نكتشف ان زماننا تضاءل كثيرا..فى أيام الاحتلال كانت قضايا الاستقلال الوطنى

لا تعليقات

ست الحبايب

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

عشت سنوات أحب أغنية ست الحبايب للراحل العظيم محمد عبد الوهاب مع كلمات الرائع حسين السيد والمبدعة فايزة احمد .. كنت اعيش اجمل اللحظات مع هذه الأغنية التى تسربت الى كل بيت واصبحت انشودة نرددها للأمهات كانت الأسرة تجتمع حولها فى عيد الأم ولم أكن يومها اعرف ان هذه الأغنية تحرك جراحا كثيرة

لا تعليقات

الإمام الأكبر فى المانيا

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

تابعت على شاشة التلفزيون لقاء الإمام الأكبر د.احمد الطيب شيخ الجامع الأزهر مع أعضاء البرلمان الألمانى فى محاضرة رائعة وممتعة عن الإسلام وجاءت كلمات شيخ الأزهر مقنعة دامغة للكثير من الاتهامات والتساؤلات التى تدور فى دوائر الغرب الدينية والثقافية حول الإسلام كان الرجل عقلانيا إلى ابعد مدى حتى فى

لا تعليقات

الرئيس بين فوضى الاعلام وسلبية رأس المال

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

رغم العواصف الشديدة التى يتعرض لها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تجربته فى الحكم إلا انه مازال حتى الآن يتمتع برصيد شعبى اكبر من كل التحديات التى يواجهها.. لقد جاء الرجل فى لحظة صعبة أوشكت مصر فيها ان تواجه مصيرا غامضا كانت أقل التضحيات فيه حربا أهلية تضع مصر فى نفس السياق الذى سقطت فيه

لا تعليقات

خسائر الحب لا تعوض

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

فى أحيان كثيرة يخسر الإنسان مالا فى صفقة أو عملية تجارية وقد يخسر بعض سنوات عمره فى رحلة خاسرة وقد يخسر صديقا ولكن الغريب ان خسائر الحب هى اكبر ما يصيب الإنسان..

لا تعليقات

الفريق القومى للراقصات

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

ما يقرب من 15 مليون سائح زاروا دبى التى تحولت إلى مركز من مراكز السياحة العالمية مثل باريس ولندن وروما.. فى دبى الآن تشاهد جميع الجنسيات من كل دول العالم وتسمع مئات اللغات والألوان.. ان دبى لا تزيد فى مساحتها كثيرا على حى شبرا أو مصر الجديدة وربما هى اقل

لا تعليقات

كوارث على الهواء

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

كنت ومازلت أطالب بوضع ضوابط لبرامج الهواء على الفضائيات لأن الكلمة أحيانا تكون كالرصاصة لا تعرف أين سكنت وكم عدد ضحاياها.. إن جلسات المصاطب على الفضائيات كانت كوارث ليلية فما أكثر البذاءات التى سمعناها وسمعها أبناؤنا الصغار وما أكثر المعارك التى دارت على برامج الهواء ولم يوقفها احد.. وقبل هذا كله ما

لا تعليقات

البرلمان الأوروبى وحقوق الإنسان

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

الاتحاد الأوربى يتعامل مع مصر بأكثر من وجه من أجل شاب ايطالى لا احد يعرف حتى الآن كيف قتل ولماذا قتل وما هى ظروف حياته فى مصر يصدر البرلمان الأوربى بيانا شديد القسوة ضد مصر شعبا وحكومة وامنا..يحدث هذا رغم ان الحكومات الأوروبية تعلن كل دقيقة تقديرها لما قامت به مصر فى مقاومة الإرهاب وكيف

لا تعليقات

رفقا بالفقراء يا حكومة

الكاتب فاروق جويدة , في قسم مقالات فاروق جويدة

فى أحيان كثيرة تبدو بعض القرارات التى تصدرها الحكومة مجرد صواعق تهبط على رءوس الناس والبعض الآخر نراه بردا وسلاما على رءوس الآخرين..أحاول ان أجد تبريرا لقرار تخفيض سعر الغاز لمصانع الحديد من 7 إلى 4٫5 دولار والسؤال هنا هل أخذت الحكومة وعداً من مصانع الحديد بتخفيض أسعاره فى الأسواق ام ان الهدف

لا تعليقات

}